صوت من الماضي – من ذاكرة درويش صغير


في حي الحلميه العتيق بالقلعه وفي أحد الشوارع الدفينه بقلب التاريخ والمحفوره في ذاكرتي الحديثه .. يجلس عم عبد الحليم في دكانه الصغير المتهالك ليبيع الكتب القديمه .. رجل طاعن في السن وقد بلغ الخامسه و السبعون وشهور .. فتح الدكانه منذ 45 عام في حي القلعه .. يعشق الاطفال ولم يرزق بهم .. أجاد التجويد و الترتيل ونظره حرمه من أن يكمل دراسته .. عمل بحرفة صنع القباقيب (قباقيبي) لمده طويله .. ثم انتهي به الامر في هذه الدكانه المكتبه كما يسميها
.عم عبد الحليم كنت أشتري منه قصص و ألغاز وانا في المرحله الاعداديه وكنت أبدل منه القصص بعد الانتهاء من قرائتها
.هذه هي قصته الكامله يرويها

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s